MY FRIENDS

MY FRIENDS

لكل اصدقاائي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عودة أسير - قصة قصيرة من تأليفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Loloo
*مشرفة*
*مشرفة*
avatar

ما رأيك بالمنتدى ... : N!cE :D
عدد المساهمات : 388
تاريخ التسجيل : 13/05/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: عودة أسير - قصة قصيرة من تأليفي   السبت مايو 26, 2012 8:00 am

عودة أسيـــر

أحمد: سنخرج يا محمد أخيــرا أتصدق؟ سنخرج من هذا العذاب القاتل! آه كم اشتقت لكي يا أمي.

• محمد: الحمد لله, ولكن تعلم يا أحمد أنهم لن يدعونا نخرج من هنا سالمين.

• أحمد: لا أهتم المهم أني سأعود إلى حضن أمي مرة أخرى, فبمجرد أن أعرف أني سأعود إليها بعد خمس سنوات طوال تكفي لجعلي أتحمل أي عذاب وألم.

• الجندي الإسرائيلي: أحمد رجب إلى غرفة الاستجواب فوراَ.

• أحمد: ولكني ذهبت إلى هناك صباحا! وقد أخذتني أنت هناك بيدك, أم هل أنت أعمى يا هذا ؟!

• الجندي الإسرائيلي: تحرك أمامي يا فتى بلا نقاش! هيا!

سحب أحمد إلى غرفة الاستجواب بعنف والتي كانت مجرد كنية لاسم ( غرفة العذاب ) وفيها عذب وضرب وجلد ولكنه لم يكن يجري في ذهنه غير صورة أمه الحبيبة.
رجع أحمد إلى زنزانته بوجه متعب محمر, فلقد أرهق من كثرة التعذيب والمعاناة طوال الخمس سنوات,


• أحمد: سآخذ قسطاَ من النوم يا محمد, فأنا لا أريد أن أبدو متعبا عندما أذهب لملاقاة أمي غدا.

• محمد: تصبح على خير يا أحمد, حفظك الله ورعاك.



في بيت أحمد صباحـــــــا :


استيقظت أم أحمد بفرح غامر, أخيرا سيخرج ابنها حبيبها, فلذة كبدها من الأسر.

ذهبت لإيقاظ أبنائها ثم نظرت في صورة زوجها الراحل قائلة:

• سيخرج ابنك البطل اليوم يا أبو أحمد, لن تصدق مدى فرحتي الآن, ليتك كنت هنا لمشاركتي إياها 

وفي هذا الوقت في السجن كان أحمد ومحمد وباقي الأسرى يستعدون للخروج فبدأ الجندي بالمناداة على أسماء الأسرى الذين سيخرجون اليوم, فلقد نادى على أسماء جميع أسرى هذا القسم من السجن ولم يبقى إلا اسم أحمد, فإذا بالجندي يتوقف عن مناداة الأسماء ويسكت, توقف قلب أحمد لبرهة, أحس بأن عاصفة هبت على كيانه, أمن المعقول ألا يخرج؟ هل سيبقى هنا لخمس سنوات أخرى؟

• " لا يا ربي أرجوك. "

ثم قال الجندي:

• " وأحمد رجب هيا تحرك. "

أحس أحمد براحة كبيرة , وزفر زفرة ارتياح, فلقد أزاح الحمل الثقيل الذي كان يقطن ظهره, اليوم,ستبدأ حياة أحمد من جديد. كان الطريق طويلا, ولكن لم تكن الابتسامات تفارق وجوه الأسرى في الحافلة وخصوصا احمد.

نزل أحمد ومحمد عند المعبر فإذا حشود هائلة من الناس في انتظارهم، ودع أحمد محمد ووصاه بألا ينساه وان يعتني بنفسه وتعانقا ثم افترقا.

حاول أحمد أن يلمح أمه من بين الحشود، فإذا به يرى وجهاً يتلفت يميناً ويساراً، وجهاَ مألوفاَ عليه، فأسرع أحمد نحو صاحب هذا الوجه، فإذا بالوجه يلتفت إليه ويبتسم وتخترق الدموع عيناه ويجري اتجاهه، نعم !! إنها أمه !!

أخيرا استجاب الله لدعاء والدته التي طالما كانت تحلم بضمه بين ذراعيها بعد سنين المعاناة والألم الطويلة التي قضاها في سجون الاحتلال.
كانت الدموع تجري بلا توقف من كلاهما، دموع فرح.

نعم لقد كانت هذه أسعد لحظة في حياة احمد، لم تكن الأم تصدق عيناها, نادت على أخوة أحمد فإذا هم يلتفتون إليه ويهرعون إليه بالأحضان ... لحظات جميلة ولكن حسبي الله ونعم الوكيل على الذي أخذ أحمد من هذه العائلة الجميلة منذ البداية وجعلهم يتألمون ويعانون فترات طويلة من الزمن ... حسبي الله ونعم الوكيل
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amoola
* best friend 4 ever *
* best friend 4 ever *
avatar

ما رأيك بالمنتدى ... : رأيي من رأي الأعضاء :)
عدد المساهمات : 1427
تاريخ التسجيل : 06/05/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: عودة أسير - قصة قصيرة من تأليفي   السبت مايو 26, 2012 1:22 pm

حسبي الله و نعم الوكيل على كل ظالم ..
قصة شيقة و محزنة لولو ..
إستمري على هذا النهج Smile


أتمنـــى لكم المتعة والفائدة في منتدى my friends ..
أنرتم الوجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://myfriends.ahlamontada.org
Loloo
*مشرفة*
*مشرفة*
avatar

ما رأيك بالمنتدى ... : N!cE :D
عدد المساهمات : 388
تاريخ التسجيل : 13/05/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: عودة أسير - قصة قصيرة من تأليفي   السبت مايو 26, 2012 11:37 pm

أسعدني أنها أعجبتك ... يسلمووو على مرورك Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عودة أسير - قصة قصيرة من تأليفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MY FRIENDS :: الأقسام الأدبية :: عبر عن مشاعرك و مساحتك لشعرك هنا ..-
انتقل الى: